?
 الوضع العربي والأمراض الطائفية .... بقلم : صالح القلاب        الرزاز و"عدم اليقين" .... بقلم : محمد أبو رمان       الرزاز: « فليسعد النطق إن لم تسعد الحال» .... بقلم : حسين الرواشدة       الأردنيون والابتكار الاجتماعي .... بقلم : د. باسم الطويسي       يوم عرفة.. يوم العبودية للـه تعالى .... بقلم : د.حسان ابوعرقوب       بين "اللائحة"و"القانون" .... بقلم : سامر محمد العبادي        برعاية د. ماهر الحوراني ... مركز "عباد الرحمن "بجبل النزهة يحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلبته "حفظة القران الكريم"      

مدير لافارج يحذر من انهيار صناعة وسوق الاسمنت المحلية

  الرشادية ـ صوت المواطن ـ  بدأت شركة مصانع الاسمنت الأردنية ( لافارج) الاربعاء بتنفيذ فعاليات شهر الصحة والسلامة العامة في مصنع اسمنت الرشادية في الطفيلة تحت شعار نقل الأفراد والمواد .

وقال نائب المدير العام للشركة الدكتور يعقوب الشاعر في الاحتفال ببدء الفعاليات بحضور فعاليات شعبية من لواءي بصيرا والقادسية ومختصين في المجال البيئي، ورئيس لجنة بلدية القادسية المهندس باسم الخوالده ورئيس جمعية البيئية في الطفيلة غازي العمريين ان واقع صناعة وسوق الاسمنت المحلية أصبح مهدداً بالانهيار بسبب المنافسة بين الشركات التي تمت إقامتها اخيرا .

واشتمل برنامج الاحتفال استعراضا للمنجزات التي حققتها الشركة في توفير معايير وإجراءات السلامة العامة في المصنع ومنجزاتها حيال دعم المجتمعات المحلية، وإجراءات السلامة لدى عاملي لافارج، وزبائنها، ومورديها وجميع شركائها، وليات تحسين سلوكاتهم تجاه السلامة.

وبين مدير مصنع اسمنت الرشادية المهندس جمال ارشود دور الشركات المحلية في خدمة المجتمعات المحلية، مستعرضا الانجازات التي حققتها الشركة في مجال السلامة بالمحافظة على سجلها خالياً من الإصابات ، وحصول مصانعها على أرفع الجوائز في السلامة على مستوى المملكة؛ إذ حاز مصنع الرشادية على الجائزة التقديرية، والفحيص على الجائزة التشجيعية في مجال السلامة .

واوضح دور الشركة في مشروعات التحديث البيئي لتخفيف نسب انبعاث الغبار وتحسين الأداء البيئي ، وتأهيل مناطق المقالع ، وزراعة نحو 70 ألف غرسة غطت ألف دونم ، وتخصيص 220 ألف دينار لبلديتي القادسية وبصيرا، وتقديم 40 منحة دراسة للطلبة المتفوقين في الطفيلة .

وأشار المهندس ارشود الى تراجع عمليات الإنتاج والتشغيل في المصنع بشكل واضح، حيث بلغ حجم الإنتاج للعام الماضي 2010 نحو 690 ألف طن مقارنة ب 9ر1 مليون طن للعام 2009 ، ويمثل ذلك ما نسبته 27 بالمئة فقط من طاقة المصنع التشغيلية .

وأوضحت مديرة الاتصال في لافارج هناء عتيقة أن إدارة الشركة تسعى من خلال شراكتها مع مؤسسة نهر الأردن إلى الاستفادة من تجربتها في بناء قدرات الهيئات المحلية للمساعدة على تنفيذ مشروعات تنموية مستدامة في لواء بصيرا بمخصصات مالية ترصدها الشركة سنويا .

وثمن محافظ الطفيلة حسن العساف دور الشركة في توفير فرص عمل لابناء محافظة الطفيلة في ضوء تزايد معدلات الفقر والبطالة، مشيدا بدورها التنموي والاقتصادي .

ودعا مدير شرطة محافظة الطفيلة العميد توفيق الخشاشنة الى تكثيف الجهود لزيادة الوعي لدى الفئات المجتمعية في التعامل مع الشوارع والمركبات في أثناء التعامل مع الطرق، مشيداً بما تقوم به شركة لافارج في هذا المجال للحفاظ على حياة العاملين وحماية حقوقهم في العمل الآمن.

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: