?
 الصفدي يبحث في المغرب تنفيذ اتفاقيات التعاون الأردنية المغربية       تنظيم قيود مدنية للاسر من ابناء غزة وابناء الاردنيات للاستفادة من دعم الخبز       السعودية ترفع رسوم برادات الخضراوات الأردنية       إعفاء شركات التخليص في حدود معبر جابر من رسوم ترخيص البلدية والنقابة       القبض على لصين بعد ساعات من سرقة منزل       اختتام مشروع "دعم الإعلام في الأردن"       الأمن يحقق ببلاغ حول محاولة إجبار طفلتين على الصعود بمركبة في بني كنانة      

الملك يزور لواء ذيبان ويأمر بتنفيذ مشاريع تعليمية وصحية وصناعية وخدمية ويوعز بفتح باب التجنيد لـ (1500) من أبناء اللواء

*** جلالته يوجه لإعطاء الاولوية لتطوير البنية التحتية للمدينة الصناعية

  ذيبان ـ صوت المواطن ـ كتب مؤيد الحباشنة ـ تصوير الزميل يوسف العلان ـ  أمر جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه السبت شيوخ ووجهاء وأبناء لواء ذيبان بتنفيذ مشاريع تعليمية وصحية وصناعية وخدمية تساهم بتوفير فرص العمل وتحسين الظروف المعيشية لأبناء اللواء.

وأوعز جلالته، للجهات المعنية، بالعمل خلال العام الحالي على إنشاء كلية جامعية تتبع لإحدى الجامعات الحكومية بما يلبي احتياجات وتطلعات أبناء اللواء.

كما وجه جلالة الملك، خلال زيارته للواء، الذي تجمع أبنائه لاستقبال جلالته على الطريق الذي سلكه الموكب الملكي، مؤسسة المدن الصناعية لإعطاء الأولوية لتطوير البنية التحتية للمدينة الصناعية في لواء ذيبان وجذب الاستثمارات بالشراكة مع القطاع الخاص ،وأوعز جلالة الملك بفتح باب التجنيد لـ (1500) من أبناء اللواء في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية المختلفة.

وفيما يتصل بمشكلة المساكن المقامة على أراض للدولة في اللواء، فقد أمر جلالته بتشكيل لجنة خاصة لحلها ،كما وجه جلالته بحل مشكلة شح المياه في اللواء فورا ودعم المشاريع التنموية الإنتاجية.

وأوعز جلالة الملك للجهات المعنية بتنفيذ مشاريع خدمية، خصوصا في قطاعات التعليم والصحة والشباب للنهوض بمستوى الخدمات في اللواء.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور خالد الكركي ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر سيادة الشريف فواز زبن عبدالله ومستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام والاتصال أمجد العضايلة والمستشاران في الديوان الملكي الهاشمي عامر الحديدي ويوسف العيسوي ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن مشعل محمد الزبن.

وكان جلالة الملك استهل زيارته للواء، بزيارة لمنزل الارملة ختمه محمد الهواوشة، حيث اطمأن جلالته على أحوالها المعيشية، وأوعز ببناء منزل جديد للاسرة يسهم في تحسين مستواها المعيشي.

واعرب وجهاء ونواب وشيوخ وأبناء اللواء خلال اللقاء عن سعادتهم بزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للواء ذيبان، مؤكدين التفافهم حول قيادة جلالته وجهوده المتواصلة في دفع عملية الاصلاح الشامل، ومحاربة الفساد، وتحسين مستوى معيشة المواطنين في شتى مواقعهم.

وقال العين الدكتور عبد الشخانبة في كلمته "ها هم أبناء عشائر بني حميدة يجتمعون اليوم يبادلون قائدهم الوفاء بالوفاء، والمحبة بالعرفان، وهم على عهد الاجداد ماضون، وبكلمة الصدق والعطاء متمسكون، وبالمستقبل المشرق مستبشرون".

واضاف ان المرحلة الحالية التي تمر بها المنطقة تستدعي منا جميعا الالتفاف حول قيادتنا الهاشمية متمسكين بالثوابت الوطنية، والمتمثلة في مؤسسة العرش والوحدة الوطنية والجيش والمؤسسات الامنية ليبقى الاردن عزيزا قويا في وجه الصعاب قادرا على تجاوز التحديات والمعيقات المختلفة.

وقال الشخانبة "ها انتم يا جلالة الملك تحملون راية الوطن خفاقة عالية، تحددون طريق الاصلاح الشامل، الامر الذي يجعلنا على ثقة تامة باننا قادرون على اجتياز المصاعب والمعيقات، حريصون على العمل المخلص الموصول ليكون الاردن النموذج الامثل الذي يحتذى في التنمية والاصلاح والديمقراطية واحترام حقوق الانسان".

وعرض عددا من مطالب واحتياجات اللواء، والتي تمثلت في الحد من البطالة بين ابناء اللواء، وانشاء مشاريع تنموية، وايجاد صندوق تنموي، بما يسهم في تحسين مستوى المعيشة لاهالي اللواء.

وقال النائب عبد الجليل السليمات في كلمته ان عملية الاصلاح التي يقودها جلالة الملك لبناء اردن المستقبل تبنى على ديمقراطية المشاركة الشعبية وتعزز بناء الدولة الاردنية التي يكون العدل غايتها والتسامح رسالتها وحقوق الانسان محورها وهدفها.

واضاف ان جلالة الملك كان دائما وما يزال نبراسا هاديا وقائدا نافذ البصر والبصيرة وحالة متقدمة باستشعاره للاصلاحات الشاملة، والتي كانت محور ومضمون الرسائل الملكية التي وجهت للحكومات المتعاقبة.

وعرض السليمات عددا من مطالب ابناء اللواء الذي يبلغ عدد سكانه60 الف نسمة، واشتملت على انشاء كلية جامعية حكومية، وانشاء مصنع لتصنيع مادة (الجبسن بورد) في منطقة الهيدان والتي تتوفر فيها المواد الخام لتصنيع هذه المادة بكميات كبيرة، وانشاء مصنع للغزل والنسيج والمواد الغذائية.

كما اشتملت المطالب على شمول اللواء بصندوق تنمية البادية او تخصيص صندوق للتنمية، وانشاء صندوق للطالب المحتاج، واقامة مجمع رياضي شامل في ذيبان، وفتح مراكز شبابية في منطقتي لب وجبل بني حميدة، والاستفادة من مياه سدي الموجب والوالة وجرها الى سهول ذيبان وما حولها ورفدها بابار ارتوازية لانتاج زراعي متنوع.

واشتملت المطالب، على تفويض الواجهات العشائرية لابناء اللواء، وتحويل مستشفى الاميرة سلمى الى مستشفى عسكري، واعفاء مزارعي اللواء من ديون مؤسسة الاقراض الزراعي، واستكمال بناء سد زرقا ماعين، واستكمال البنية التحتية للمدينة الصناعية، وانشاء مدرسة تابعة للثقافة العسكرية، وتعيين الف شاب وفتاة في اجهزة الدولة المدنية والعسكرية، وترفيع قضائي مليح والعريض الى لواء.

وأكد محمد السنيد، احد الشباب الناشطين في اللواء في كلمته، إن شباب ذيبان صخرة الأردن، وأهل الدولة، وحراس العرش، يقفون خلف مسيرة الإصلاح الشامل التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني والذي يقف سدا منيعا بوجه الفساد والمفسدين، وقال " انتم يا جلالة الملك العدو الأول للفساد".

واضاف إن جهود الإصلاح يجب أن تركز على إطلاق عجلة التنمية الوطنية والشعبية في المملكة، ودفع عملية التنمية المستدامة المرتبطة بالأرض والتي تؤمن للناس عيشهم الكريم.

وعرض السنيد عددا من مطالب اللواء، والتي تمثلت في تحويل مناطق عشائر بني حميده الى إقليم تنموي ينطلق من احتياجات الناس الفعلية وقدراتهم وخبراتهم ومشاركتهم في التخطيط والقرار، مضيفا ان أساس التنمية في هذه المناطق هو الزراعة المحلية المتكاملة.

كما تمثلت المطالب، حسب السنيد، بالحد من مشكلة البطالة بين أبناء اللواء، وإنشاء جمعية محلية بدعم من الحكومة، تكون معنية بالتشغيل والنقل والمساعدة على دعم مبادرات المشاريع الصغيرة، وفتح مكتب للسياحة ومركز لزوار ذيبان، وإنشاء ناد رياضي، ومركز متخصص لمراقبة التلوث في ينابيع المياه وسد الوالة، وإنشاء منطقة صناعية تركز على التصنيع الزراعي، وحل مشكلة الواجهات العشائرية.

وأكد المهندس علي ابو ربيحة في كلمته وقوف شيوخ ووجهاء وأبناء عشائر بني حميدة كسائر أبناء الاردن الاوفياء وراء قيادة جلالة الملك، ودعمهم المطلق لمسيرة الاصلاح التي يقودها جلالته من اجل بناء مستقبل افضل للاردن والاردنيين.

وقال "اننا نقف اليوم وبعد مرور عشر سنوات ونيف، من تولي جلالتكم العرش، شاهدين ومعنا الاوفياء من احرار الامة على حجم الانجازات الكبيرة التي تحققت وتتحقق بفضل قيادتكم ومتابعتكم الشخصية من اجل الاصلاح، ومن اجل ان يعيش المواطن الاردني حرا كريما".

واستعرض ابو ربيحة عددا من مطالب واحتياجات اللواء، المتمثلة بانشاء جامعة حكومية، وانشاء المدينة الصناعية في منطقة لب ومليح، والحد من مشكلتي الفقر والبطالة.

وقال حيدر العوايدة، احد شباب اللواء في كلمته، "نحن مع الاصلاح، ومع حرية التعبير المسؤولة ومع الحوار العقلاني الممنهج، كما اننا ضد الفساد والمفسدين ويجب ان نقتلعهم من جذورهم حتى لا يبقى لهم في تراب هذا الوطن أي جذور".

ودعا الى وقوف جميع الاردنيين للمضي بعملية الاصلاح التي يقودها جلالة الملك بخطى واثقة من شانها تحسين الاوضاع المعيشية للمواطنين.

وقال المواطن عبدالرؤوف البريزات في كلمته، "اهلا بك يا سيدي بين اهلك وعشيرتك في لواء ذيبان، الذين يؤكدون التفافهم حول قيادتك الحكيمة، ورؤيتك الاصلاحية، وتاكيدك المستمر في الحفاظ على الوحدة الوطنية".

واشار الى جملة مطالب من شانها الحد من مشكلتي الفقر والبطالة، وتحسين الوضع المعيشي لاهالي اللواء.

وتسلم جلالة الملك هدية تذكارية عبارة عن (سيف) قدمته جمعية المتقاعدين العسكريين في لواء ذيبان.

/بترا

 

 

 


 

 






   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: