?
 2       "المهندسين" تطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها واستعادة اراضي الباقورة والغمر       الملكية تفوز كأفضل شركة طيران إقليمي لفئة الأربع نجوم       30 شركة تخليص تبدأ عملها على حدود جابر       الشرطة التركية تنهي تفتيش القنصلية السعودية في اسطنبول       الحواتمة: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد امن الوطن       مقتل مطلوبين اثنين وضبط 5 بمداهمة أمنية في الزرقاء      

لبنان يدعو للنظر في عقوبات اقتصادية على أمريكا بسبب القدس

القاهرة ــ صوت المواطن ــ  قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل السبت إنه يجب على الدول العربية النظر في فرض عقوبات اقتصادية على الولايات المتحدة لمنعها من نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.

وقال باسيل في اجتماع لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية بالقاهرة إنه يجب اتخاذ إجراءات ضد القرار الأمريكي ”بدءا من الإجراءات الدبلوماسية ومرورا بالتدابير السياسية ووصولا إلى العقوبات الاقتصادية والمالية“.

وقوبلت كلمة الوزير اللبناني باستحسان أعضاء الوفود والصحفيين العرب الذين كانوا يغطون الاجتماع. وجاء فيها أيضا ”أنا هنا أقف أمامكم وأدعوكم لمصالحة عربية عربية سبيلا وحيدا لخلاص هذه الأمة واستعادة لذاتها وأن ندعو من أجل ذلك إلي قمة عربية طارئة عنوانها القدس“.

وطالب وزراء خارجية في كلماتهم في الاجتماع الولايات المتحدة بإعادة النظر في قرارها. وقال وزير خارجية الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ”نطالب الولايات المتحدة الأمريكية بالتراجع عن هذا القرار“.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ”حكومة بلادي تدعو من هذا المنبر الإدارة الأمريكية بالتراجع عن قرارها وأن تنحاز للإرادة الدولية في تمكين الشعب الفلسطيني من استعادة حقوقه المشروعة“.

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ”لقد وضع القرار الأمريكي علاقة الولايات المتحدة بالأمة الإسلامية على المحك“ مضيفا ”ندعو الإدارة الأمريكية إلى مراجعة قرارها والعدول عنه“.

وحذر الوزراء من عواقب خطيرة للقرار الأمريكي. وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ”القرار الأمريكي يعد تحولا خطيرا وتجاوزا مرفوضا وتقويضا لعملية السلام... وينقل المنطقة لصراع ديني مجهول المعالم“.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري ”القرار جرس إنذار أخير للمجتمع الدولي والعربي والإسلامي بأن (هذا) الوضع الملتهب يضع المنطقة بأسرها على حافة الانفجار“.(وكالات)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: