?
 الوضع العربي والأمراض الطائفية .... بقلم : صالح القلاب        الرزاز و"عدم اليقين" .... بقلم : محمد أبو رمان       الرزاز: « فليسعد النطق إن لم تسعد الحال» .... بقلم : حسين الرواشدة       الأردنيون والابتكار الاجتماعي .... بقلم : د. باسم الطويسي       يوم عرفة.. يوم العبودية للـه تعالى .... بقلم : د.حسان ابوعرقوب       بين "اللائحة"و"القانون" .... بقلم : سامر محمد العبادي        برعاية د. ماهر الحوراني ... مركز "عباد الرحمن "بجبل النزهة يحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلبته "حفظة القران الكريم"      

الصفدي يلتقي المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام بالشرق الاوسط

عمّان ــ صوت المواطن ــ أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ان البدء الفوري بالتحقيق الدولي في المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال ضد المدنيين في قطاع غزة الأسبوع الماضي ضرورة يفرضها حق الشعب الفلسطيني في العدالة ومسؤولية المجتمع الدولي في حماية المدنيين وضمان التزام القانون الدولي وتطبيقه على إسرائيل.

وحذر الصفدي خلال لقائه والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف الأربعاء، من تبعات استمرار الانسداد السياسي وقتل الأمل بتحرك دولي حقيقي فاعل لإنهاء الاحتلال وتلبية حق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة وعاصمتها القدس على خطوط الرابع من حزيران 1967.

واستعرض الصفدي وملادينوف خلال اللقاء الذي جرى قبيل تقديم المبعوث الأممي إحاطة لمجلس الأمن اليوم حول التطورات في الأراضي الفلسطينية، للتحديات التي تواجه جهود إيجاد أفق سياسي لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وسبل العمل المشترك لتجاوزها.

واتفق الصفدي والمنسق الأممي الخاص على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولي لكسر الجمود في العملية السلمية والتقدم نحو حل الدولتين، إضافة إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لإنهاء المعاناة الإنسانية في غزة وضمان إيصال الخدمات والمساعدات إلى القطاع.

وشددا على أهمية تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية. وأكد الصفدي أن الأردن يدعمها بالمطلق ويثمن الجهود الكبيرة التي تقوم بها جمهورية مصر العربية من أجل التوصل إليها.

وأشار وزير الخارجية إلى أن المملكة ستستمر في تقديم كل عون ممكن إلى قطاع غزة وأن المستشفى الميداني العسكري الأردني الموجود في القطاع منذ العام 2009 سيزيد من خدماته وسيقدم العلاج لكل من يحتاجه تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي كان وجه ايضا باستقبال الجرحى الغزيين للعلاج في المملكة.

وأكد ملادينوف أهمية الخدمات التي يقدمها المستشفى ومعالجة الجرحى في الأردن بالتخفيف من معاناة الغزيين.

ووضع ملادينوف وزير الخارجية بصورة الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لمواجهة التحديات في القطاع والعمل من أجل إعادة إحياء المفاوضات السياسية لحل الصراع على اساس حل الدولتين.

كما حذر الصفدي خلال اللقاء من الممارسات الإسرائيلية الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض في القدس، مشددا على ممارسة المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها التي تهدد الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة.

واتفق الصفدي وملادينوف على استمرار التشاور وتنسيق الجهود للخروج من حال الانسداد في الجهود السلمية.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: