?
 مصادر رسمية : "التحقيقات" و"الاقصى" و"القوى العظمى" أسباب الافراج عن طاقم السفارة        قوات الاحتلال تزيل البوابات الالكترونية من المسجد الأقصى       بين الجفر والرابية .... بقلم : محمد أبو رمان       القدس و«الوصاية» و«المزايدات» .... بقلم : صالح القلاب       المجتمع الدولي أمام مسؤولياته .... بقلم : فيصل ملكاوي       العنجهية الإسرائيلية .... بقلم : محمد سويدان       دبلوماسية في حقل ألغام .... بقلم : عريب الرنتاوي      

الملك والرئيس العراقي يعقدان مباحثات في عمان .. و وصول رئيس اقليم كردستان.. وجلالته يستقبل رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي

*** الملك: الأردن والعراق يقفان في خندق واحد في مواجهة خطر الإرهاب.

***الرئيس معصوم يقدر دور الأردن بقيادة جلالة الملك الداعم والمساند للعراق.

عمّان ــ صوت المواطن ـــ عقد جلالة الملك عبدالله الثاني، الخميس، مباحثات مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم، تناولت العلاقات التاريخية بين البلدين، ومستجدات الأوضاع على الساحة العراقية، إضافة إلى القضايا الإقليمية الراهنة.

وتم التأكيد، خلال مباحثات ثنائية تبعها موسعة عقدت في قصر الحسينية، وحضرها كبار المسؤولين في البلدين، على متانة العلاقات التي تجمع بين الأردن والعراق، وأهمية تعزيز التعاون والتنسيق بينهما في المجالات كافة، لا سيما السياسية والاقتصادية والأمنية، وضرورة تفعيل عمل اللجان المشتركة لتحقيق نتائج ملموسة في التعاون الاقتصادي.

وأكد جلالته أن الأردن والعراق يقفان في خندق واحد بمواجهة خطر الإرهاب، مشددا جلالته على أن مصالح الأردن بالنسبة للعراق هي في وحدته واستقراره وازدهاره، ليكون سندا لأمته العربية، وركنا أساسيا للأمن والاستقرار في المنطقة.


وشدد الزعيمان، خلال المباحثات، على أهمية تأمين المنافذ الحدودية والطريق الدولي الواصل بين البلدين، إضافة إلى الإسراع بتنفيذ خط أنبوب النفط من مدينة البصرة العراقية إلى ميناء العقبة.

وأكد الرئيس العراقي، في هذا الصدد، أن خط النفط والغاز استراتيجي ومهم للعراق والأردن، لافتا إلى أن العمل يجري بشكل مكثف لفتح الطريق الدولي، باعتباره يشكل أولوية لبلاده.

كما جرى، خلال المباحثات، استعراض التقدم العسكري الذي تحققه الحكومة العراقية في محاربة عصابة داعش الإرهابية، إضافة إلى الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية بمشاركة جميع مكونات الشعب العراقي.

واستعرض الرئيس معصوم، في هذا السياق، ما تم إنجازه على الأرض من دحر لعصابة داعش الإرهابية، وتحرير للمناطق التي كانت تسيطر عليها، مؤكدا أن جميع أطياف الشعب العراقي تعمل يدا واحدة لتحقيق هذه الغاية.


وجرى التأكيد على أهمية تكثيف التعاون والجهود، إقليميا ودوليا، لمحاربة الإرهاب، وما يتطلبه ذلك من استمرار التنسيق والتشاور بين مختلف الأطراف المعنية، وضمن استراتيجية شمولية.

وأكد الرئيس معصوم، الذي سيشارك في اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي ستلتئم في منطقة البحر الميت، أن العراق هو امتداد وسند لأمته العربية، داعيا الأشقاء العرب إلى الوقوف إلى جانبه ودعمه، مقدرا دور الأردن، بقيادة جلالة الملك، الداعم والمساند للعراق في جهوده الرامية إلى الحفاظ على وحدته واستقراره، ومحاربة العصابات الإرهابية، فضلا عما يقدمه الأردن للجالية العراقية.

المباحثات تناولت أيضا التطورات الإقليمية الراهنة، وضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة.

وحضر المباحثات رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، ووزير الطاقة والثروة المعدنية.

فيما حضرها عن الجانب العراقي وزير التعليم العالي ووزير المالية بالوكالة، ووزير التخطيط، والسفيرة العراقية في عمان، وعدد من كبار المسؤولين.

وكانت جرت لفخامة الرئيس العراقي مراسم استقبال رسمية في قصر الحسينية، حيث كان جلالة الملك في مقدمة مستقبليه.

واستعرض جلالته والرئيس الضيف حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما، فيما عزفت الموسيقى السلامين الوطني العراقي، والملكي الأردني.(بترا)

 

رئيس اقليم كردستان العراق يصل الى عمان

 

عمّان ــ صوت المواطن ـــ وصل رئيس اقليم كردستان العراق مسعود برزاني إلى عمان الخميس، للمشاركة في فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي سيفتتح اعماله الجمعة.

وكان في استقبال الضيف، لدى وصوله مطار الملكة علياء الدولي، سمو الأمير فيصل بن الحسين، مستشار جلالة الملك، رئيس مجلس السياسات الوطني، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، ووزير الصناعة والتجارة، ومحافظ العاصمة، ورئيس لجنة امانة عمان.(بترا)

 

 

الملك يستقبل رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي

 

 

عمّان ــ صوت المواطن ـــ استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، الخميس، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي البروفيسور كلاوس شواب وعقيلته هيلدا شواب، في اجتماع جرى خلاله استعراض علاقات التعاون والشراكة بين الأردن والمنتدى المستمرة منذ سنوات طويلة.

وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، أهمية ما ستناقشه جلسات المنتدى الذي تستضيفه المملكة للمرة التاسعة في منطقة البحر الميت، والتي ستركز على تمكين الشباب والابتكار والريادة في المنطقة، وسبل إيجاد فرص عمل لقطاع الشباب، الذين يشكلون النسبة الأكبر من سكان المنطقة.

وتناول اللقاء، الذي حضره مدير مكتب جلالة الملك، ترتيبات استضافة الأردن لاجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت شعار 'تمكين الأجيال نحو المستقبل'، وبمشاركة ما يزيد عن 1100 شخصية من القادة وممثلي الحكومات وقطاع الأعمال والمجتمع المدني، والمنظمات العالمية والشباب والمؤسسات الإعلامية من أكثر من 50 دولة.

وتطرق اللقاء إلى أهمية انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن، خصوصا في ظل التحديات والأزمات التي تمر بها المنطقة.

وأشار شواب إلى ان استضافة الأردن للمنتدى، تؤكد التزام المملكة والمنتدى بتحقيق التقدم والازدهار للمنطقة وشعوبها، كما تعبر عن التقدير الذي يحظى به الأردن إقليميا وعالميا.

وأعرب عن اعتزازه بالشراكة التي تربط المنتدى مع المملكة، نظرا لما تتمتع به من موقع جغرافي مميز، وميزات اقتصادية ودور إقليمي محوري.

يشار إلى ان اجتماعات المنتدى لهذا العام، التي يشارك فيها مجموعة من الشباب الأردني المبدع، ستركز على محاور رئيسية تشمل: تحفيز الريادة والإبداع عبر التقنية الحديثة، وبناء اقتصادات تضمن مشاركة الجميع، والجهود الإغاثية والدبلوماسية الضرورية لمواجهة تحديات المنطقة.

ومن أبرز فعاليات المنتدى، إطلاق مبادرة لتسليط الضوء على الشركات الناشئة في المنطقة، من ضمنها 21 شركة أردنية، بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية.(بترا)





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: