?
 أوبك وحلفاؤها يدرسون خططا لإطالة أمد كبح إمدادات النفط        رغم ارتفاع المعدن النفيس.. "بيتكوين" يهز عرش الذهب       "ماكدونالدز" تطرح أول برجر نباتي في فنلندا والسويد       وجبة من مطعم شهير تتسبب في طلاق امرأة متزوجة حديثاً       تجربة فنية ....تجربة فنية...تجربة فنية       المقاطعة بداية لمواجهة قرار ترمب .... بقلم : خالد الزبيدي       400 مليون دينار مال ضائع .... بقلم : عصام قضماني       

القائد الأعلى يرعى حفل تخريج الفوج الأول من ضباط فرسان المستقبل .. و يستقبل عضو مجلس النواب اللبناني سامي الجميل

عمّان ــ صوت المواطن ــ رعى جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الكلية العسكرية الملكية الاثنين، حفل تخريج الفوج الأول من ضباط فرسان المستقبل.

وكان في استقبال جلالته لدى وصوله، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبدالحليم فريحات وآمر الكلية، حيث أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحيةً لجلالته.

وبدئ الاحتفال بالسلام الملكي، ثم تفقد جلالة القائد الأعلى طابور الخريجين الذي استعرض من أمام المنصة الملكية بنظامي المسير البطيء والعادي.


وألقى مفتي القوات المسلحة العميد الدكتور ماجد الدراوشة كلمة قال فيها "إن هذا البلد يفخر بأن خصه الله بقيادة عربية هاشمية حكيمة ترفع صروح العلم والبنيان، تصنع الخير وتسخر الجهود لحماية من يستظل بظله، وأن الأردن سيبقى مصنع الرجال والقدوة في الوسطية والاعتدال حصناً قوياً منيعاً ضد كل طامع أو حاقد أو حاسد فهو أرض الحشد والرباط وموطن الأنبياء والصحابة".


وأضاف "إننا نشهد إنجازاً من إنجازات آل هاشم، إذ يتخرج اليوم نخبة من الرجال يحملون اسم فرسان المستقبل، ولكل من اسمه نصيب، فهم تعلموا مبادئ العسكرية وتدربوا على فن القيادة، ونهلوا من ميادين التدريب مبادئ العزة والكرامة والشرف".


من جهته، قال آمر الكلية العميد الركن سلامة صبحي العثمان "إنه يوم أغر مبارك نهدي فيه إلى الوطن كوكبة من فرسان المستقبل إلى ميادين العز والشرف والكرامة بعد أن نهلوا من معين الكلية العسكرية الملكية حظاً وافراً من التأهيل والتدريب، ما يؤهلهم أن يكونوا ضباطاً مميزين في الميدان ويتحلون بكل المعاني والقيم العسكرية التي تشربوها من منابع آل هاشم في التضحية والكبرياء والإيثار".


وأضاف أن الكلية العسكرية الملكية في تطور مستمر يتماشى مع تطوير المناهج التدريبية في قواتنا المسلحة، حيث كان النصيب الأكبر للتدريب العملي بتنفيذ العديد من التمارين التعبوية في مختلف مناطق المملكة بهدف تطوير أداء الضباط وفقاً لرؤى جلالة القائد الأعلى عند إطلاق برنامج فرسان المستقبل.


وسلم جلالة القائد الأعلى الجوائز التقديرية لأوائل الخريجين.


وحضر مراسم التخريج سمو الأمير هاشم بن الحسين كبير أمناء جلالة الملك، ورئيس الوزراء وزير الدفاع، ورئيس مجلس الأعيان بالإنابة، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس المحكمة الدستورية، وعدد من الأعيان والنواب، ومدراء الأجهزة الأمنية، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، وناظر الخاصة الملكية، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين في المملكة، وكبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وذوي الخريجين.


واستكمالاً لمراسم التخريج، وزّع مندوب رئيس هيئة الأركان المشتركة، رئيس هيئة القوى البشرية والإسناد اللوجستي اللواء الركن عارف الزبن، الشهادات على الخريجين من بينهم ضابط من مملكة البحرين الشقيقة.


وقال اللواء الركن الزبن، خلال كلمة ألقاها بعد تسليم الشهادات للخريجين، إن الوطن يزهو بكم وبجهودكم وانتمائكم، مثمناً الجهود التي بذلها الخريجون على مدار عام كامل من التدريب العسكري، وخصوصاً في المجالات العملية التي أسهمت في إيصالهم لهذا اليوم المبارك من أيام الوطن والقوات المسلحة التي سينضمون إلى صفوفها في ميادين الشرف والرجولة، مباركاً لهم ولذويهم بهذا الإنجاز وهم يحملون اسم الدورة الأولى من فرسان المستقبل.


وترفد الكلية العسكرية الملكية ومنذ تأسيسها في عام 1950 القوات المسلحة الأردنية، والقوات المسلحة في الدول الشقيقة بضباط متسلحين بالعلم والمعرفة.

ويشار إلى أن برنامج فرسان المستقبل جاء بتوجيهات ملكية سامية تضمنت إعادة النظر بمسار الخدمة العسكرية والتأهيل للضباط بما ينعكس على حسن الأداء والكفاءة والاحترافية.

من ناحيه أخرى استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية الاثنين، عضو مجلس النواب اللبناني سامي الجميل رئيس حزب الكتائب اللبنانية في لقاء تناول مستجدات الأوضاع على الساحة اللبنانية.


وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء، عمق العلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين، ووقوف الأردن الكامل إلى جانب لبنان الشقيق في جهوده لتجاوز التحديات والحفاظ على وحدته الوطنية وسيادته وأمنه واستقراره، وصولا إلى بناء المستقبل الأفضل للشعب اللبناني.

وأعرب النائب الجميل عن تقديره لمواقف الأردن، بقيادة جلالة الملك، الداعمة لوحدة لبنان واستقراره وازدهاره، ومساعيه المتواصلة لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.(بترا)

 





   أضف تعليقاً
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق: